كيف نريد لقانون الأحوال الشخصية السوري أن يكون؟

تدوينات ومقالات كثيرة كتبت حول قانون الأحوال الشخصية السوري مؤخراً، معظم هذه الكتابات جاءت لانتقاد مسودة مشروع القانون السيئ الذكر والذي تم سحبه والحمد لله.

الشيء الذي لا خلاف عليه أننا نحتاج لقانون جديد لتدارك سيئات كثيرة في القوانين الحالية، لكن ما لم أجد حوله دراسات وافية هو وضع القواعد الذي يجب أن يبنى عليها هذا القانون بما يناسب خصوصية مجتمعنا السوري، وبصراحة معظم الكتابات ذكرت مشاكل كبيرة في القانون الحالي وأكثر منها في مسودة المشروع الجديد ولكن قليلاً منها حاول أن يضع حلولاً أو رؤىً واضحة، لذلك سأحاول في هذه التدوينة وضع رؤية للقواعد التي يجب أن يبنى عليها قانون الأحوال الشخصية السوري من وجهة نظري الخاصة وذلك من ناحية لحظ تعدد الطوائف والأديان في سورية.

متابعة القراءة