كيفية الوقاية والتداوي من الأنفلونزا

لقد تأخرت كثيراً (أكثر من المعتاد) على وضع تدوينتي التالية في هذه المدونة، ولذلك أسبابه، منها انشغالي ببعض الأمور ومنها كذلك مرضي بأنفلونزا حادة (لا ليست أنفلونزا الخنازير)، وقد أصبت بها في ظروف لم تسمح بتطبيق ما سأعرضه هنا، حيث وجدت إصابتي بالمرض فرصة لمشاركة قراء المدونة بأفكار حول الوقاية من الأنفلونزا وعلاجها وتلقي التعليقات والمشاركات منكم.

كذلك لدي ملاحظة صغيرة تتعلق بالتسجيل في القائمة البريدية، حيث أعتقد أن البعض وجد صعوبة في ذلك، وهناك بعض الأعزاء الذين قاموا بالتسجيل منذ فترة طويلة ومع ذلك لم يتلقوا أية تنبيهات عن التدوينات الجديدة، والسبب تقني وللأسف لم يسمح لي الوقت بتداركه بعد ولكني أقوم حالياً بتدارك أخطاء من هذا النوع يدوياً وأعتذر عن بعض الأخطاء إن حصلت. متابعة القراءة