ما بين “الوسطية” و “الأرثوذكسية”

   هذه التدوينة ليست دينيةً ولا طائفيةً، فالأرثوذكسية مصطلح! ويعني باليونانية أصلاً الطريق المستقيم ويستخدم في معظم اللغات اللاتينية بمعنى الرأي الصحيح.

   هناك مسيحيون يدعون أنفسهم أرثوذكس ويهود يدعون أنفسهم أرثوذكس ..الخ وفي القرآن الكريم يرد “اهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين” والصراط المستقيم في التفسير هو الطريق الواضح الذي لا اعوجاج فيه.

   عندما يكون هناك طريقان، واحد يميل إلى اليمين وآخر إلى اليسار بدون مبررات قوية، فلا شك أن هناك أمر خاطئ لأن الطريق الأقصر ( وبالتالي الأصلح ) هو الطريق المستقيم. متابعة القراءة

آلية صياغة الدستور

   في الآونة الأخيرة حدث ويحدث إعادة صياغة لعدد من الدول العربية، ولذلك اصبحت آلية صياغة الدستور مطروحة بقوّة. في العادة حين يراد إجراء تعديل بسيط في الدستور فإن ذلك يتم وفق آليات ينصّ عليها الدستور نفسه، لكن عندما يراد إعادة صياغة الدستور من جديد فإن ذلك يتم وفق العرف، وشرعية الصياغة الجديدة تأتي من استفتاء عام يشارك فيه كل المواطنين الذين يتمتعون بحق الانتخاب، وبالتالي يكسب الدستور شرعيته من الشعب. أمّا آلية صياغة نصّ الدستور فلا توجد طريقة محددة لها سوى بالعرف وسأناقش هنا الآلية بطريقة منطقية لتحاشي وقوع أخطاء قد نندم عليها فيما بعد. متابعة القراءة